• نسب النجاح

  • جوائزنا

  • تعرف إلى فريقنا

  • التبرع بالبويضات

  • تحديد جنس الجنين

  • العلاجات المتوفرة

ماهو العقم

يعرف العقم بعدم القدرة على الإنجاب أو عدم القدرة على إتمام فترة الحمل . يشمل تعريف الحمل أيضا النساء اللات يحملن ويفقدن الجنين بعد فترة . يعتبر حوالي 01% من سكان الغرب التي تتراوح أعمارهم بين 44-51 سنة مصابين بالعقم ،وذلك نظرا لعدم قدرتهم على الحمل أو فقدانهم للجنين .

غالبا ما تنسب صفة العقم إلى المرأة لارتباطها المباشر بالحمل، هذه النظرية خاطئة ، إذ تتساوى نسب عقم النساء والرجال. حسب الدراسات والإحصائيات ، ثلث حالة العقم تربط بعوامل نسائية ، الثلث الثاني سببه مشاكل عند الرجال .أما الثلث الثالث فسببه إما مرتبط بكلا الطرفين أو يعتبر أيضا عقما غير معروف الأسباب.

لكن مع تطور التقنيات والبحوث أصبحنا قادرين على تشخيص أغلب حالات العقم عند مرضانا أما حالات العقم التي لم يوجد لها تفسير بعد فهي تتلاشى مع مرور الوقت وتطور التقنيات. إذا كنت تحاولين الحمل طوال السنة الفارطة ولم يتم ذلك ،فأنت يمكن أن تكوني من المجموعة التي ذكرناها في تعريف العقم.

هناك عديد الفحوصات التي نجريها للمرضى الذين يحاولون الحمل بدون جدوى أو للذين حملوا ولم يتمكنوا من الحفاظ على الحمل. العقم الثانوي، من الناحية الأخرى، ويشمل الأزواج الذين أنجبوا أطفالا من قبل بشكل طبيعي ومن دون أي مساعدة أو تدخل طبي لكن تعذر عليهم الإنجاب مرة أخرى.

قد يكون هناك عدة أسباب وراء العقم الثانوي بما في ذلك السن، وانقطاع الطمث المبكر، والتعرض للعلاج الإشعاعي و أو العلاج الكيميائي وكذلك مضاعفات الخضوع إلى جراحة أو جراء النظام الغذائي السيئ. مهما كان السبب الكامن وراء مشكلة العقم التي أصابتك، من الضروري أن تخضع إلى تقييم شامل قبل الشروع في أي نوع من العلاج.

لا يمكن اتخاذ أي قرار حول نوع العلاج الذي يلبي احتياجاتك الخاصة إلا بعد إجراء كل الفحوصات اللازمة وتقييم حالتك تقييما دقيقا . يختلف نوع الفحوصات والتحريات التي نجريها باختلاف الأزواج . نعتمد في اختيارها و إجرائها على عديد العوامل كالفترة الزمنية التي كنتم تحاولون طوالها الإنجاب ،أعماركم ، تجاربكم السابقة مع علاجات العقم ،خطط العلاج التي تلقيتموها من قبل ، الإجهاضات التي حدثت وعيرها من عديد العوامل التي يكون من المهم معرفتها وأخذها بعين الاعتبار ساعة اتخاذ القرار حول نوعية التحري والإجراء الذي سيتم عمله .

يجب أن يكون بعلمكم أن العلاجات الموجهة لحالات العقم هي علاجات تلبي الحاجات الفريدة لكل زوجين إذ لا يمكن أن تمشى وصفة طبية أو علاج معين جميع المرضى . مهما كان السبب الكامن وراء مشكلة العقم التي اصابتك ، من الضروري أن إلى تقييم شامل قبل الشروع في أي نوع من العلاج . لا يمكن اتخاذ أي قرار حول نوع العلاج الذي يلبي احتياجاتك الخاصة إلا بعد إجراء كل الفحوصات اللازمة وتقييم حالتك تقييما دقيقا . أسفل هذه الصفحة ستجدون عديد الروابط أتي تحتوي على أجزاء مخصصة لشرح العوامل المسببة للعقم عند النساء والرجال ،الكيفية المعتمدة لإجراء التقييم.

إذا عندك أي استفسارات حول هذه المواضيع ،رجاء لا تردد في التواصل معنا من خلال ملء الإستمارة المخصصة لتواصل معنا .يسعدنا الإجابة على استفساراتكم.